الأحد، مارس 08، 2009

جُنحةٌ ارتكبتها " وأحبكْ "


أستمع أولاً


وإن يطولُ البعدْ !
وتَبعدُ المسافة ما بيننا
فستـ ظل أنت حُلمـي الورديّ
وأظلُ حُلمـكَ المبعثر !
=
كَمـا عهدتُـك سابقاً
لا تحبذ الجلوس وحيداً
تنتظرني وأنتظركْ
ونستشعِرُ الهـوى معاً
=
أهوى جنونكَ العفوي
وأبواب ثغركَ حينما تفتح
تُرسلُ إليّ قبلةً
فـ يحمرُ وجهي وأخجل
=
لم أعتد عَلى الهذيان كـ هذا
سأحكي وأ تمتم لعلكم تعلمون
كَمْ أسعدُ فيهْ وأخافْ عليه
وأكونْ الطفلةُ المدللة لديه
دُمتَ لي يا هَـذا
مسافاتٌ طويلة تُبعدنا , ولكِن جوارِحُنا تسعفنا !

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

ما شاءالله رووووووعة
تسلم هالايادي

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ .,} يقول...

حبيبتي إنتي :*
حياج الله