الخميس، أبريل 23، 2009

حَكايا مُطلسمه




نزارية الهوى :
شيماءُ لا تتجاهلي ونين آهاتي
و تهوّني أدمعي فتزيدي مأساتي
حبي لك قدر ٌ ، هل تقبلي قدري ؟
أم تُشمتي العذّال في رجواي و أنّاتي !
الدمع في الحب بعض حماقاتٍ
و معكِ سأرتكب حمق الحماقات
لولا ثغركِ الباسم ،
لولا صوتك الناعم ،
لشارفت ببطئ نهاياتي
لكنني صابر على سقمي
أداوي بلقياكِ بعض الجراحات ِ
إن لن تكوني يا شيماءُ لي مرسى
ستبدأ الريح بتحطيم شراعاتي ..




حافية القدمين :
تخبط النبض في قلبي حماقاتْ
ونوايا النظرةُ في عيني إنكساراتْ
أبكيّتَني والدَمعُ في مقلتايّ إنهماراتْ

.
.

تخنقني بقايا النظرةُ وتنتهي العبارات
فأحبسُ أنقاسي , وينبضُ قلبي
لعلكَ تعلم في الشوقِ والخوفِ مسافاتْ
أكتمكَ في البوحِ سراً
وأسيرُ في حبكَ نهجاً
لا أعلمُ كيفَ
سقطتْ عيني في عينيّكَ سهواً


نزارية الهوى :
شيماء يا اسم الهيام و لحنه
لا تيأسي فالوصل لنا أمل
يضوي ليالاتي ..
لولا العناء يا شيماء لن تدرين
و لن أدري ما ذاتكِ و ما ذاتي ..
مواجعى شاطىء يمتد بى أبداً
والقهر دربى ولكن لا نهايات ..
أهواكِ يا شيماء رغم الأسى ،
رغم الجفاء رغم المعاناة ِ ..







2 التعليقات:

مذكرات إنسان يقول...

" الدمع في الحب بعض حماقاتٍ
و معكِ سأرتكب حمق الحماقات "
..
" أكتمكَ في البوحِ سراً
وأسيرُ في حبكَ نهجاً
لا أعلمُ كيفَ
سقطتْ عيني في عينيّكَ سهواً "

/

حوارية " حب " أجبرتني أن اقرأ وانا مبتسم !

شكراً لكِ !

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ .,} يقول...

كيف لا
ومبتغى حروفي أن تبتسم !
فكيف إن رأتكْ , بأي الحروف سأتبدأ