الثلاثاء، أغسطس 04، 2009

اكذب حبيبي لو نسيت =) !




نحيبْ , وشريطُ ذكرى قد إنتهى مونتاجه
لم تتخيلْ أبداً ان تراهُ هامداً كهذا
كان عندما يراها يفتحْ ذراعيهْ
مستقبلاً إياها بإحتضانْ
كأنها طِفلةٌ قدْ فاقتْ شوقَ أبيها
والآن هوَ جسدٌ بلا روح
يَتخدرُ فيه الدَم وتَنامْ دقاتُ قَلبه
بعد أن اعتادتْ عَلى الرقص
وتَتَربعُ الرئتينِ على عَرشِ " الخمول "
مُغطَى بذاكَ القُماش
الذي نقشتْ عَليه آياتٍ بالمسكْ
لا يستطيعُ استقبالها بقبلةٍ حتى !
تَراهُ يمرُ أمامها
نَفسٌ صَامتْ ويَدانٍ أبردُ مِنْ قَلبِ ذاكَ الدفانْ
فتسقطُ أرضاً تنحب بأعلى صوتها
إرجع ليَّ الآن
قسماً لا اقوى فرقاكْ
لا استطيع

يُنزلونَ بذاكَ النعشِ أمامها
يتحَطمُ فؤادُها
وتغرقْ عيناها بالدموع
ترمي بجسدها عليه وتحركهْ بخوفْ
ألم تعدني أنكَ لن ترحل ؟
أين تِلكَ الوعود أيها الخائنْ
لما لا تجيبُني
كنت تعتادُ ان تمسح دموعي
وتَتوعدُ فيمنْ يبكيني !!
من يمسحها الآن وأنت من تسبب بهذا !!!!
ترفع ذاكَ القُماشْ عنه
وأعينُ الحاضرين تتعجب !
لما تغطونهُ هكذا وكأنهُ ميتْ !
لَطالما كُنتُ أمقتْ الأبيضْ
يَدُبْ ذاكَ الحزنَ في قلبي
وجهٌ كبياضِ الثلجْ
شاحبْ , ومغمض العينين
أتذكرُ هُنا طبعتُ قبلةٌ
وهُنا أزلتُ لحيتكَ التي تعذبني دائِماً
كُنتَ دائِماً تَهواني حِينَما أقبِلُها
هُنا أرتطمَ رأسكَ حينما أفقتَ من النومْ مسرعاً
وهُنا يتذبذبُ الألم دائِماً
فأعلم كُلَ تقاسيمَ وجهك
وَكلُ ذكرى قَدْ رَسمتْ
ألماً وفرحاً وأسى ونوحاً
إلهي إن كُنت تَقوى شوقَ يعقوب
وعصا موسى
فأرجعهُ إلي
لم تمرْ سِوى ساعاتٍ على فراقَهُ لي
ولكنَّ الشوقَ ينخرُ جسدي كُلَ لحظه
فأسقطُ من أعالى شوقي
ولا احتملُ ذلكْ
مَنزليِ يفتقدكْ
كُلُ زاَويةٍ تنهارُ حَينَ لا تراكْ
أنتَ النورَ لدربي
أنتَ مَلجأي حينَ أفزعُ من نَومي
حِينَ أحلمُ بكابوسِ " موتك "
فتحضننَي وتشعرني بالأمان
إلا من تَتركُ كُلُ هذا ؟
عيني , وشفتي , وحتى يداي التي تتوسدها
كُلُ ليله !؟
إلى قدري ؟
أمْ لسيولِ دموعي التي كُلما رأت
صُوركَ أمامهَا سقطت مغشيه
وَغالبها الأسى
لنْ أعتادَ على غيابكْ
أوَ يعتادُ النهارُ على الظُلمه ؟
أم تعتادُ نَفسي أن لا تراك بينَ يديها ؟ !
فراقُكَ طعنةُ سكينٍ
وغيابكْ رَشةُ ملحٍ على ذاك الجرحْ



حبذا لو أنهم يتَركونَ الحزن في قلبي فقط !


بل كُلُ معاني الحسره , والألمْ


وَطعناتُ القدر الثمانيه :)
.........
تتَعالي ألسنةُ الحاضرين
" عظمَ اللهُ لكِ الأجر"
فأصرخ وأبعدهم عني
يريدونَ سَلب روحُهُ الطاهره زوراً
يَهمْ ذاكَ القاسِي بِردمٍ حياتهْ
وسَلبه من بيننا
يَهلُ بتِلكَ الرِمالِ على وجنتاه





التي قد لامستْ شفتي
فأعتَصرُ ألماً ولا أقوى ذاكَ المنظر
أبعدهُ عن تِلكَ الحفره
وأحضنهُ حَتى يَومَ يبعثون !
فأكرهُ الأبيض
وأكرهُ المسك
وأكرهُ الأسود
فـ كلاهم يوحي ليَّ بالموتْ






32 التعليقات:

أميرةُ أبي , يقول...

لكل فراق لقاء إلا الموت !
حينما تنتهي الحكايه ! فلا نرى سوى سوادها!
كلمات صداقه , ومؤثره !
رغم الالم الذي يخرج من اسطرك
فقلمك جعلني اعيشه بكل حرف وإحساس
أحسنتِ :*

tanqaser يقول...

مالموت الا بدايه الرحله و المعراج
ففيه تنكشف كل المعاني
و تتضح معه الصوره
مشاعر رائعه
متابعين

fatma alshatti يقول...

كلامج وايد حلو ورقيق وبنفس الوقت حزين ولا تخافين من الموت لان الموت حق علينا خلي ايمانج بالله قوي .والله يوفقج ويخليج حقي انشالله .امج الي تموت فيج.

Don Juan يقول...

R.I.P
:(

7osen يقول...

بوست موغل بالاحزان

كتم الاحساس وأوقف المشاعر


الرحيل ، هو بعينه ، دائما يمد يده ويخطف الاحباب

لا شيء يمكن فعله سوى الحزن والحزن والحزن

------

الله يبعد عنج الحزن

بوست رااااائع رغم الحزن

ღأميــ الاحساس ــرةღ يقول...

رغم ان الحزن كان طابع كلمآإتک

الا اننيـ لا يسعني الا تسجيل اعجآإبيــ بطرحك و كتآباتک

مروري الأول هنا

ارجو ان اكون ضيفة خفيفة الظل

دآم اباعک

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أميرة بابا :
لِتلكَ الحكايه سحر !
يَجعلُ المرءْ فيها
تَحتَ حُكمْ الصدمه
وتأثير الحزن
شكراً لكِ عزيزتي :*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

العزيز tanqaser :
الموتْ
أكبرُ حيلةٍ قد تَكشفُ لَنا
قدر الإنسانْ !
لكِنها حيلةٌ مؤلمه :)
شكراً لكَ أخي العزيز
يشرفني مرورك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

ماما العظيمه " فاطمه " :* :
إذا امي رقيقه
شلون ما اطلع عليها :$ ؟
اللهم حسن الخاتمه :)
والله يخليج حقي إنشالله
يا شمعة البيت
من بنتج اللي تعشقج (F)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Don :
I missed your visit in the
last post
p;
..
yaaah
thank's bro

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

سارق أبجديتي " حسين " :
كتبتْ تِلكَ الكلمات
وكأني أعيشها
فلذلك تَغلل الحزن
وتَشربتْ تِلكَ الحروف " الأسى
..
عزيزي حسين الأروعْ وجودكْ هُنا ;)
شكراً لكْ

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

ضيفتي " أميرة الإحساس " :
شكراً لكِ عزيزتي
فَليس للحزنِ مفرٌ منا :)
دائِماً يغتالُ قلوبنا ويقبع فيه
حيثما شاء
ومتى أراد :)
شكراً لأنكِ ضيفتي
أتمنى ألا تكون الأخيره
لكِ تحايا انثويه ;)

أُمْ حَــسَـــنْ يقول...

يؤيؤيؤ ليش جذي مراسيم ما نبي حزن الله يبعده عنا و عنكم ان شاءالله


يلا كتبيلنا شي يفرح جذي خلينا مستانسين شوي :))))))



btw i liked it so much specially this part >>

أبعدهُ عن تِلكَ الحفره
وأحضنهُ حَتى يَومَ يبعثون !

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

حبيبتي " أم حسن " :
عاد والله توني انا واختي طالعين
اقولها مادري ودي لما ارد
امسح البوست , تعودت عالفرح
مابي نكد :'(
بس قالتلي خليه " تغيير
...
إنشالله بحيل الله , انتظريني p;
...
لأنج ذويقه :*
حبيبتي مشكوره عالمرور اللي يونسني ;)

Cesc يقول...

يلوق الكحل في عينك .. ويلوق الحزن في عيني ,

بوست حزين ماحبيته للسودايه الي فيه ,
لكن كـ تقييم ادبي , جميل ,
حشد من الحروف الحزينه تتظاهر خلف قضبان الصدر ثارت هنا .. تبحث عن شي ,

دمتي مبدعه ,

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

عَظيمْ الحرف " Cesc " :
من الضَروري أن يُنوعْ الكَاتب في كتاباته ,
رُغم إني لم احبذها ولم أعطِي تِلكَ الخاطره حقها , أي لم أنصفْ بها
إلا أنها نوعٌ من التغيير الواجب !
..
شُكراً لتقييمكَ أخي العزيز
يُشرفني أن يقيمني إستاذ اللغه ;)
مروركَ أشعلَ الحروفَ هُنـَا

بـابـل يقول...

آه


وبس



بابل

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أعجوبة الدنيا الثامنه " بابل " :
سلامتك وانا اخيتك :)
شكراً أخ بابل
مرورك فريد ;)

Angel Orchid يقول...

قلبي يعورني :(

بس الصراحة وايد حلو البوست

Fantaseyah يقول...

يعور القلب

صج في واايد احاسيس قوية

قواج الله :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

الجَميله Angel Orchid :
سلامت قلبج :*
من ذوقج حبيبتي
Alawys be here

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Fantaseyah :
لَا تَخلوْ كلماتي منْ تلك المشاعر
عزيزتي فانتازيا
سعيده بحلولكِ هُنا
وما عاش من يعور قلبج p;
شكراً حبيبتي

نمووول يقول...

فأصرخ وأبعدهم عني
يريدونَ سَلب روحُهُ الطاهره زوراً

صج اني نمووول بس ابجي بسرعة
لما وصلت لهذا البارت وقف شعر ايدي
ولو ان غير الشعر الفصيح ما يأثر فيني
بس ما شاء الله عليج ابدعتي وماقدرت اتحمل القشعريرة

تسلم ايدج ولسانج واحاسيسج

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

ضيفي القدير " نموول " :
أولاً
يشرفني أن تَحضر هُنا وتسجل كَلماتكْ الصادقه :)
...
ردك الوحيد اللي خلاني احس
إن رسالتي فعلاً وصلت
شَرف لي إنك تتأثر
هذا اللي كنت أبيه p;
مشكور أخوي وما تقصر
زيارتك تسعدني وإنشالله ما تكون الأخيره
...
وتسلم إيدك أيضاً عالرد ;)
تحياتي اخ نمول

رَاقِصَةٌ عَلى أوْتَارِ الْغَنَجِ ، يقول...

لم أستطع أن أكمل القراءة ..
لسبب ٍ مؤلم ،

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

راقصتي المجنونه :
إعذريني
إن أولدتُ فيكِ الذكريات !
أو
شتى أنواع الألم
شكراً لإنكِ هُنا :*

Hussain.M يقول...

المَوتُ وسليةٌ للهرب من النوم!
إحساس الموت كافي، ولكنّ تجربة الموت مفيدة ..

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

العزيز " حسين.م "
وَسيةُ ضَياعْ
وسيلةُ هدايةٍ أو شتات
أداةٌ مدمره :)
شكراً لحضورك الطاغي

Pure يقول...

و من يستطيع .. سلب روحه الطاهرة منك ؟! ..

..

جميلة أنتِ .. و تزدادين جمالاً بكل يوم .. بل بكل لحظة

,,,

أحبج :*

لازم أقولج p:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

رائعتي " Pure " :
نووّر نووّر البلوق
ما بغييتي تزوريني :$
...
جَمالُنا هُوَ جمالُ قلوبنا
كِلانا يعشقْ بوفاء
يعشقُ بضميرْ
ولا يَلقى لهذا العرفانْ
أي شكرٍ أو مبادرة وصل :)
...
كربوونها وانا بعد :*

LooLie يقول...

الموت ! شي لا بد منه و ما من مفر و كلنا راح نلتقي وياه

بوست:؛ جعل العين تدمع , الروح تطلع , القلب يتوقف

و طبعاً و انا اقرأ البوست شعرت بالرغبه بالموت قبل فقدان عزيز او غالي

ابداع هالمره غير عن كل مره
و الدليل تساقط الدموع من العين:*

سيدتي المبدعه:؛ انشالله ما تفقدين عزيز و يبعد الحزن عنج و عن أحبابج
و يعطيج العافيه :*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

صديقتي الحَنونه " Loolie "
أولاً
غِيابُكِ عن ساحتي أعَلنْ الكُسوفْ
وباتت شَمسي تَرفضُ الإشراق دونك :)
...
عَزيزتي الجميله
إن كانت تِلك الخَاطره أروع ما كتبتهْ
فـ قسماً رَدُكِ كَانَ أحلاها
شَعرتُ بِمهارتي في إسقاطِ دموعكم
وبِبساطتي في إيصالِ رسالتي إليكم
...
عَسى ما تفقدين عزيز يابعد عمري :*
والسموحه إن بجيناكم
ردج صج صج أسعدني
لي درجة إن الإبتسامه لا تَكفْ أن تدُبَ نفسها في مَلامحي
دمتِ صديقتي لي (F)