الجمعة، سبتمبر 11، 2009

لَمسةٌ مَمنوعَه عَلى يَدِ الَوجع .. /



عِندما تَهدأ النفوسْ
وتستَقرُ بينَ حَنايا مَضاجِعهَمْ
تَرمي هُمومَها لِتستَلِمُهَا الأحَلامْ .. /
لِتوقعَ عَقدْ الرِهانْ عَلى أنفاسِهمْ
فتَرقصُ الوساده عَلى نَغمِ اليقظهْ
../ وآلالامِ الجَميعْ
حِينَها تَستَقرُ روحِي في جَسدي
فَطوالَ الَوقتْ أعيشُ
بموتٍ دافيءْ
وَجهٌ مصطَنعْ
ونَبرةُ أملْ ../
تَردعُ كُلَ دَمعةٍ مِنَ الفِرارْ
فَ سجنُ جَفني أقَسى مِنْ لَوعةِ النَهارْ
ألمحُ شعاعُ يَمتدُ أمَامَ عيني
../ شَفافٌ كَما قَلبيْ
لَكنْ أخشى مُلامستهْ
فَ نَوبةُ الذِكرياتُ تجتَاحُ دِماغي
كُلَما لَمحتُ أيَّ شاهداً
عَلى بَقايا الحُبْ
وسبحَانيةُ الإنتظارْ ../
بيني وبينكَ مَسافةِ جرحْ
وعمرَ السَراب
تعجزُ ملوكَ قَلبي
أن تَفُكَ قيدَ الذِكرىْ
../ فالأسر أصدقُ دَليلٌ عَلى
اللا أنسى !
أَراهُمْ بعيني دَائِماً
تِلكَ تخشى
وذَاكَ يهوى ../
وأنا في دُنَيا البَليةِ
مَازلتُ أستيقظُ وأغفى !
دُستورٌ حُقَّ عَلى مَنْ يسكنَ قَلبي
../ أللا ينسى !
أحَكامٌ وتَشاريعْ
قَد تُنظِمُها كُلَ فتاةٍ
أما حينَ الَواقعه ؟
تأتِي مَوجةُ هَادِئه
تَمحي مَا كُتِبَ عَلى تِلكَ الرِمال النَاعِمهْ
إلا أنَا ../
خُطوطٌ حَمراءَ في وَجهِ التَعدي
أرفضً إحتلالَ الجَسدْ في أيِّ تحدي
نَحنُ
أَسمى مِنَ الإغواءِ وإيقاظِ الشهوه
أسَمى مِنْ كِتابٍ فيهِ آياتٌ لدينِ الجنسِ
وَ تَدميِر البَراءهْ وإعدامِ النخوه !
..
بَيضةُ في الحُبِ أنَا
آكُلُ هَماً
../ وأشربُ خَمراً
حَتى يَحينُ مَوعدَ إستنشاقي
فأفقس !
وأستَفرغُ كُلَ الهمومْ
لَيستْ عَلى هيئةِ إحساسٍ أو غضب !
../ وَلا أسى ولا قَلبٍ تَوقفَ ونَبضْ
بَل أستَفرغُ الآهَ كَلمه !
وَ طَعامِي لَحنٌ عَلى تِلكَ الملحمهْ ../
..
أستَصعِبُ الدُنِيا بِلا طَيفُكْ
فَهوَ طَلسمُ فِي وَجهِ الشرْ
وَ روحٌ أخرى , تَبحثُ عَنْ أمنْ
كِلانا يَعلمْ أنَّ التَنافُرُ قضيتُنا ../
أبْحثُ عَنْ قُطبٍ يَجمعنِي مَعكْ
فلا أرى إلا الشَرقَ يحتويِني
../ وَ تستَأنِسُ الحَياةَ فِي الغَربْ
مَهمَا حَاولَنا أن نَجمَعْ بَعضْ
وَكانتْ نُقطةُ اللقياَ خط الإسِتَواءْ
../ فَلنْ ننجح !
أنتَ مدارُ الجَدي
وأنا إهليلجيّةُ الأرضْ
فـ سَلامٌ عَلى اللُقيا ! ../
..
وُجودكَ حَياةٌ لجولييتْ
وَرحيلكَ موتٌ لِشهرزاد
فأيَهُما تَختار ؟
كِلاهُما أسطورةٌ قَد خُلدتْ في التَاريخْ
لَكْ مِنْ نفسٍ حَزينهْ ../
دُمتَ فخري ,
دُمتَ حُبي
دُمتَ تروي مِن جلالِ الكلمهْ
../ أيُّ نبضِ

43 التعليقات:

رَاقِصَةٌ عَلى أوْتَارِ الْغَنَجِ ، يقول...

أنتِ في العفّة كـ مريم ،
-
أحب أعيد هالأبيات لج =$ :

قال لها البدر الغيور تستري
غشى الليل من صفاء صفحة الخد ،
قال لها و الحسرة تقطعه ،
سحرك أقام الميّت من اللحد ،
سحرك قال للشمس عن غروبها
يا شمس لا تحزني و اطلعي بعدي ،
شيماء آية في الفتنة و الصيا ،
ناعمة الأطراف لذيذة كالشهد ،
-
مواح :*:*

غ م و ض !! يقول...

مشاعر مُدهشه بصوت عندليب حرفها الذي أصبح مأوى للقلب الضرير بعطفه الزاهي

أجواءك "دافئة الحس"

إستمري..

Miss-Q8 يقول...

الماسه الصافيه / حافية القدمين

ما جولييت و شهرزاد إلا نقطه من بحر احساسكِ المرهف , فأنتِ الأسطورة اليوم التي عليها تُذكر الأساطير ,

إنـّا نعشقُ حرفكِ أيتها الحافية
و لكني تساميت به إلى أعلى درجاتِ التبجيل لأتلوه قبل كل موجه فِكر تجتاحني ..

دمتِ مُلهمه لنا ,

Cesc يقول...

..
ماكان للجمال هنا قصه او روايه ..
لا افهم هنا اللغه الممزوجه بينكِ وبين الحرف ,
فـ كانكِ هنا تغمسين الحروف في وعاء الابداع .. ليس الابداع انه شي اكبر منه ..
لـ تخرج لنا تلك الحروف بـ طعم شهيّ مخالف لما هو معروف ,
الخيالات المستوحاه من شهرزاد وجوليت .. هم اصلا لم يحلموا بها .. فـ حروفك اكبر من خيالاتهم ..
خارج النص ..
ع فكرة ,
في السابق كانوا يصورون اي قصه حب بـ روميو وجوليت , قيس وليلى وعنتر وعبله ..
لكن الكاتب عبدالسلام امين , ابتكر قصه حب مجنونه بروعه خاصه ..
كانت الشخصيات فيها تيم وعناق ..
من اراد ان يعرف اكثر عنهم فـ ليتابع مسلسل صدق وعده على ام بي سي , لـ يعرف ان تيم وعناق تعدوا بجنونهم قيس وليلى وروميو وجولييت ..
اتمنى ان اكتب بوست عنهم لكني لا اعرف كيف اعبر عن اعتناقي لقصه حبهم بكلمات ..

رائعه حافيه ..

jonoon 3aqel يقول...

بينكي و بين الهوى..
كأس يسكر كل شاربيه..
مع كل الألم..
الوجع..
الترقب..
تصرين على شربه..كي تستمتعي..

و نحن لا نملك..إلا أن نشربه معكي
==

جميل نزف قلمك هنا..مع أن بعض الحروف تضللني..

دمتي مبدعة
تحياتي

كنت أنا ,, يقول...

كل حرف هنا يذرف بإحساس ..

شربت من كأس كلماتك حتى الثماله..

عل سكري ينطق مرادفها..

حفظك الرحمن :)

سلة ميوّه يقول...

مساءك سُكر...

أنت نبع من الكلمات لاينضب...

وقصه من المشاعر.....


دائماً أنتظر جديدك

لاجد ما يفوق توقعاتي...
جديره أنت بكل لحظات انتظاري...


دام نبضك

بخير

حبي

LooLie يقول...

لَكْ مِنْ نفسٍ حَزينهْ ../
دُمتَ فخري ,
دُمتَ حُبي
دُمتَ تروي مِن جلالِ الكلمهْ../
أيُّ نبضِ

"يدوووم يدوووم انشالله يدوووم
و انتي كذلك تدومين لي"

لكِ من نفسٍ تهواك ../
أنتِ فيها ملاك
عاش فيها هواك
تشتاقُ لرؤياك


غرقتينا في بحر احساسج و جمال كتابتج
"ســـيــــدة المـبـدعـيـن
دائما تكونين"

بديت الكلام من غير تصبيحه فبصبح لـ عيونج بس ..
صباح ود مايتقدر
وحب مايتغير
وقلب يحبك ولايتكبر
وشعور يغليك فوق ماتتصور

(( جد جد و الله من ناحيه حب ما يتغير ما يتغير و لا احد يوصل مستواج و ياخذ مكان انتي تاج الراس و الله ))

تأكدي انه محبتي لج دوماً و ابداً :*

و يعطيييييج العافيه و يسلم عليج حماده و يحبج على راسج و يقول وصلي سلامه حق سنوااااايت الجييكر ..

وووو دومتي دوما دوما انتي و قلمكي
و يظل الحذاء مفقوود دوما كذلك و خلج حافيه طوول عمرج زيين ..

" سي يو عما قرييب
و دام قلمك لـ مدى بعييد "
و سلامت قلبج يبا ..
تحياتي يا مبدعه

blue-wave يقول...

مازالت الكلمات تأثرنى

blue-wave يقول...

عذرا
تأسرنى
اعتذر للخطأ

kandroz يقول...

يالك من مبدعة : )
اسجل اعجابي من جديد

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

كَتِمةُ التَمتَماتْ " راقِصةٌ عَلى أوتارِ الوجعْ " :
لَو أعدتيِها مِئةَ مَره !
فَفي كُلِ مرةٍ أقرأَهَا لَوناً
وشَكلاً فريداً
ومَعنىَ عَظيمْ
حَانيةٌ عَلى قَلبي أنتِ
وعَاشقةُ لفرصةٍ جمعتني بكِ
اموااح :*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

سَاكِنةُ الظَلامْ " غَموضْ " :
رُبَما مَشاعرُ مثكلة مِنْ الحيره !
لَا تَعرفُ وِجهتَها الأخرى أينَ تَكون
قَلبه ؟
أمْ مَكبُ الحُبْ إلى الوَداعْ

وَوجودُ الغموضُ هُنا
َاهيٌّ الإحساس
شكراً بقَدرِ حيرتي

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

دُرٌ كَامن " Miss Q8 " :
تَوجتْ كَلِماتُكِ هَامتي
بِطوقٍ مِنَ الفخرْ
وأحمرتْ وجنتايَّ
بأحمرِ التَواضعْ
رُبَما لَمْ تَكنْ جولييت وشَهرزادْ
مِقياسٌ للحُبِ الأبديِّ العَظيمْ
فَلمْ يُخلقْ بِرأيي مَنْ يُقدس ذَاكَ الإسمْ
قَلبٌ طَاهرْ , أنَانِي بذَاكَ الحبْ
يَخلقُ مُحاولات عدهْ
حَتى يبرهنْ صِدقَ أحاسيسِهِ فقط !
..
وأنَا أعشقُ حضوركمْ
فَ هوْ مَاءٌ
يَروي ظَمأُ الوجودْ
شكراً لِهطولكِ غيمةً في سَمائي

جنون الكويت يقول...

حقا ياحافيه احيانا نكون مقيدين بأغلال نحن صنعناها من أوهام عشناها ................اختي حافيه موهبتك قد صقلت واصبحت قوية الأفكار والرؤى الخلاقه ............دمتي مبدعه وأتمنى أن تبدأي بكتابة رواية بلمساتك الرومانسية الحادة الأثر في الزمن القريب

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

قَاتِلُ الحَرفَ بيدهِ " CesC " :
لَا يَتيَقَنُ أحَدكمْ أعلم !
بإنَّ ثَورَانِي سِرٌ بَلمسةٍ مِنهْ
وَكلماتِي مُتَنفسٌ حِينَ لا يَهوى فنَّ البوحْ
قَدْ تَجدونَ ذلكَ غريباً
مُرهفةُ الإحساسِ أنا
أفُضلُ البَوحَ عَلى أيةِ حَلوى تُقدمْ لي
وَهوْ
يَنزعجُ مِنْ بَوحي
أو بالإحرى يَجدُ متَنفسَهُ مَعي
لَذةُ كَلماتِي
وقَهقَهاتي وخَجلي
تَختلفُ عنْ أيةَ لذه
كَما يقولْ
فَيُريدُني رِسالةُ تَبعثَ السرورَ دوماً
حَتى في درجاتِ حُزني
زَوايا هذهِ أحنُ مِنْ أيَّ روحٍ صادفتها
...
لِيَّ الشرفَ كُلهْ إنْ نُظمَ إسمي
بينَّ تِلكَ الأسماءْ
مَع إني لَا أجدُ مَانع
أن ننظَمَ أنا وأنت وآخرين في تِلكَ القَائِمه
فَ عصرُ الأحاسيسْ خُلقتْ على أيدينا نحنْ
...
قرأت قصتهم المَجنونهْ
كَيفَ تعلنُ أسلامها وتَعشقُ تيمْ
لَنا متابعةٌ أخرى حينما يُعادُ عرضه
شكراً لكونِكَ تُفحمنِي
رائعٌ بكلِ مزايا الشكرْ

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

رُوحُ القَدر " جنون عاقل " :
نَعم
أعصرُ ألمي بإناءٍ خشبيِّ كبيرْ
فَيُداسُ عَليه
مِنْ أرجلٍ قدْ تَبرأتْ مِنها الإنسانيهْ
يُسكبُ ذَاكَ الخمر
بكأسِ زجاجي
فَتجدُ طَعمهُ مُرٌ كألمي
وقَاسي كَ طعنةِ رمحْ
...
إنْ كَانَ نَزفي يَستقرُ في حَناياكمْ
فإستبشرو
يَهوى هُوَ طَعني
وأنتم تَهوون نَزفي
وللهِ الحمدْ إن كَانتْ لطعناتِهِ إيجابيةُ واحدْ
جنونْ
دُمتَ تَقلب موازينَ العقلانيهْ
إلى جنونٍ أبدي , مع كُلِ حضور

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

تَرجمةُ الذَات " كُنتُ أنا " :
كَما يُذرفُ الدَمعَ بـ صخب
وَ يُذرفُ الأسى مع كُلِ رمشٍ
أذرفُ أبجديتي هُنا
بعنايةٍ
كَما تعتَنِي أنتْ/ي
ببصمةٍ الوجودْ
كُنتَ أنت/ي

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

حَلوى الجنان " سلة ميوّه " :
مَساؤكِ إطمئنانْ
ونَبرةُ فرحْ تَشقُ غِلافَ البؤس
أوَ يَنضبُ بئرٌ مِنْ الإحساس ؟
..
دَائِماً لا أفوقُ توقعات قَلمي
إلا أني في هذهِ المره
قد أفقتُ توقعاتكِ
ليَّ عظيمِ الشرف جميلتي
دُمتِ هنا

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

اللا مَوصوفه " Loolie " :
بَركاتُ الدعوى
تَحتَلُ حَظي
إدعي بأنْ يَكونَ الحُبَ في صالحي
وأنَّ التعبَ الآنْ مُحتمَلٌ
فـ في الآخرةِ يَنفكُ التعبِ
..
سترةُ النَجاةِ أنتِ
وكَيفَ تغرقينَ بي ؟
صَباحُكِ وَردٌ
وبَاقةُ توليبٍ أبيضْ
..
بعد عمري والله :*
كلامج على عيني وراسي
حاطتني بعيونج والله يشهد
وغلاتج من غلات خواتي
ويعافيج ربي , الله يسلمج يوصل p;
لووووووووول
عاد صج الحذاء انفقد اليوم
ورديت البيت حافيه
يختي حسينيه :@
وهم يبوقون جواتينا
استغفرالله لنا الأجر مو p; ?

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

العنفوانِ كُلهْ " موجٌ أزرق " :
وَمازالَ حضوركْ
بِرونَقِهِ الأزرقْ
دمتَ يا ذاتَ الورد

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

إلى العلا " كندروز " :
ولَكَ الكِتابُ يُفتحُ عَلى مصراعيهْ
لأجلِ تسجيلكَ هُنا

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

قَلبٌ يَنبضُ روعه " جنون الكويت " :
شكراً لكِ رائعتي
لَطالماَ كَلماتُكِ تبعثُ في نَفسي روحَ التحدي بِوجهِ الجَميع
بوجهِ قَلمي
ومَا يستطيعُ أن يَخلق من معجزاتِ الخَيالْ
أتَمنى أن اتوفق بعملٍ يكونُ عَلى يدي
ولَو أن البِدايةُ قد تكون بعيده
إلا أن دعواتَكمْ قد تُعجلُها إياباً
شكراً لكِ لروعةِ الحضور :*

LooLie يقول...

تسلمين يا بعد جبدي :*
ان كانت غلاتي من غلات خواااتج و الله العظييم انتي غلاتج ما يعلم فيها غير رب العالمين ..

و على الحذاء ترا سندريلآ مو احسن منج ردت بيتهم بحذاء و الثاني مفقوود انتي الاثنين احسن منها LOOL

لكم لكم الاجر و الله يتقبل انشالله و يعطيكم مرادكم و يعوضج بحذاء غيره و اذا تبيني اعوضج حذائي حلآآآلج

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Loolie :
ههههههههههههههههههههههه
من صجج !!
يا عسى ينشق بريلها واهي تمشي :/
..
فديييتج فدوه لراسي عادي p;

طموحة مملوحة يقول...

رائعة بمعنى الكلمة :)

تقبلي مروري في مدونتك الرائعة :)

زَهـرَاءْ يقول...

يَظنونَ أن كُل النِساء عِندما يَحملن مبدأ قبل الحُب ..
بَعد الحُب يُجهضنه ..

الحُبُ لُغةٌ بَيضاء ..
بَعيدة عَن لَقطات الأفلام التي حُشيت رؤوسهم بِها ..

بَعيدٌ عن الفِكر المُنحط ..

الحُب كَمال ..
بَياض ..
نور ..

كَيف لِكُل هذا السَمو أن يَنحط !!
أخبريني كَيف له !!


صَديقتي ..

أحببتُكِ جِداً هُنا ..


عقد ياسمين لكِ يا ياسمينة


زَهــرَاءْ

the giving river يقول...

ماهذا الابداع والروعه والجمال الكلمات رائعه والاحساس مرهف بجد بوست تحفه دى اول زيارهليه وانا هضيف مدونتك عندى وهتابع البوستات الجايه انشاء الله وكل سنه وانتى طيبه
اه ومستنى تعليقك عندى على البوست الجديد ويارب يعجبك وتنورينى فى مدونتى وده شىء يسعدنى والله مستنى تعليقك ياجميل باى

عقدة المطر يقول...

تأملني
حين تغني حافية القدمين تراقصني الغيوم
وتبرق السماء فرحا لنشوتي


أحب مساحتك
حذاري ،، فأنا هنا أمطر بغزارة فأرفعي مظلتك تحسبا لنشوتي :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

إلى الأجملِ دوماً " طموحه " :
شكراً لكِ آنستِي الرائعه
إن لم أتقبلْ مرورٍ يزخرُ وداً
فمن اتقبل ؟

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

قَوسُ الطَيف " زَهْرَاءْ " :
لَوْ أن عَزائِمهم تُمهدْ لَهم دَرب الصَلابهْ
وتُقرْ بإنَّ المبادئ أسمى مِن أيِّ علاقه
لَوجدتِ
أنهم يُقدسونَ مبادئنا كَما الحب
للأسفْ
أنَّ هُناكَ أقليةً تَسعى إلى الحبْ
لتسليةٍ , أو لتَتفاخرْ بذلك
..
جَميلتي
شكراً لكِ يا عبقَ الوردْ

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

المادح " The giving river " :
لووول
شكراً لك اخي الكَريمْ
أتشرفُ بذلكْ
لي مرور
لمساحتك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

غَيمةٌ بيضاء " عقدة المطر " :
إعْصارٌ قَدْ يحلُ هُنا
مِنْ صخبِ الحضور
شكراً لكِ
ليَّ الشرف العظيم بوجودك
وداً لنشوتكِ

M-D.T4 يقول...

وُجودكَ حَياةٌ لجولييتْ
وَرحيلكَ موتٌ لِشهرزاد

أبدعتي في طـرحج :)

دُمتَ فخري ,
دُمتَ حُبي
دُمتَ تروي مِن جلالِ الكلمهْ
../ أيُّ نبضِ

Miemie يقول...

Admiring every letter you type,
Loving every word you write,
Addicted to every post you share...

In the middle of your Glory, may you excuse mie as a new reader to your wave of thoughts and flowing emotions

ياسمين..وثلجٌ أبيض يقول...

سيدتي..
هناك جنون عميق في حرفك ينسكب
مداده في يباب الروح
لتصعد كلماتك السماء
ونحن لها ناظرون

لا تـــشـــتــــاق يقول...

انا مش عارف اقولك ايه بجد
كلامك كبير اوى
تطرب له المسامع وتدق له الطبول
وتدمع برؤياه العيون
وتهفو به الافئده والانفاس

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

الغاليه " M-D " :
شكراً لحضوركِ الطَاغي :*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Dear " miemie " :
I'm pride my dear that you will like what I write
Of course, dear you are free to exist
welcome again

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

البيضاءَ دائٍما " ياسمين " :
شكراً لكِ جميلتي
مَهما تَلونتْ سَمائي بأطيافكمْ
فستظلُ مقصرةً بحقكم :*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

طَالب المستحيل " لا تشتاق "
شكراً لحضرةِ الكلماتْ
ففي مَحضرها أخجلْ
ويتسامى فَخري بكمْ
شكراً لكْ
حينَ تنورْ زوايا المَكان

اعتراف عاشقة يقول...

لقد أبدعتِ حقا برسم حروفك تلك ... أدام الله عليكِ الإبداع ..

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

العزيزه " اعتراف عاشقه " :
شكراً لكِ جميلتي على المرور ,
أدامكِ الله بخير ..