السبت، فبراير 05، 2011

إلى من رحلوا مِن المدونين والمدوِنات



لَم يَعد كُل شيءٍ كَما كُنتُ أتوقع , لم تعد الأجواء هنا صاخبة
مزدحمة بكل تلك المفاهيم التي نَحملها , حتى الوجود اختلف
هُناك الكثير ممن كانوا يبعثون في هذه المساحة روحاً !
يتدفق إليها الدم من كل ناحية , فتناضل لأن تكتب , لتفرح بهِ الجميع
لترى عيون الحب تدمع اشتياقاً للحروف
==

لكل شيءٍ كان هُنا , لم تعد سلّة ميوه تقرع كأس حضورها بكأس الابتسامة
التي تدنو من شفتي كلما اقتربت روحها من هُنا , ربما لأنها متعبة من ذلك
الحزن الذي يربت على ظهرها كُلما أحست بالوجع !
بذلك السكين الذي يقطع راحتها كُلما دَنت من الحب
وإن كانت تطل على زنابقي خيراً , أحسُ بها مثقلة بالوجع
مَكسورة ممن كان يشعرها بالأمان
==

أيضاً ما زلتُ أتذكر تلك المرأة المتشائمة , المُتعبة من مدخرات القدر
التي تخرج لها بكل يومٍ موقف عصيب , كنا نتعايش معها , نحقنها بمصل التفاؤل دوماً
كانت تجد في مساحتها حرية التعبير , تشكو من تعب المدرسة , من ظلم القرارات
حتى تلك الجميلة لما تهبط على مساحتي , كنتُ أنتظر منها انتقاداً من إعراب كلمة
أو ربما خطأٌ نحوي ! لكنها كانت ذائبة بالحب حتى طغى على نظرها ,
كانت تُغني مع كل وترٍ يعزف هنا , رأيت فيها في مرحلة ما
تلك الـ " ليدي " المغرمة , المتفائلة , المتعطشة للحياة
إنها
الوتين , التي مَحت كل الذكريات بكبسة زر !
وما زالت تغيب عنا جميعاً , وأنا أتعطش لها كما السابق !
==

حتى جاسم الذي كان يُلبسني رداءَ الملكة , يَكتبُ هُنا رداً شبيهاً جداً بخاطرتي
يحفزني , يرسم البسمة على شفاهِ حينَ أستيقظ من النوم , لأتفقد البريد !
لأجده موجوداً بين أزقة مساحتي , يكتب شيئاً لم أقرأ منه مثيل , يعطيني
من الأمل بقدرٍ اليأس الذي كان يسكنني , دائماً كان يقول لي أنتِ " نووي "
وبحجم ذلك المدح المزخرف , والثناء الراقي , لا يسعني أن أقول له
كَم اشتقنا لوجودك , لدعاباتك , لا تدع الزمان يتغلب على تواصلك معنا
مهما كانت الظروف , فأنت عائلة بحدِ ذاتك , كُنت لي الأخ , ولغيري الأب
ولجميعنا إنسان مكلل بالأحاسيس مزدحم بالعاطفة , أرجو أن تعود .
==

من ودعنا قبل فترةٍ لا أعلمها , كان بيننا أشبه بالمصلح الإجتماعي , دائماً يحب المساعدة
يحب أن يغمرنا بجميع ما يملك من مخزون علمي مذهل , إنه الشخص الوحيد من بين المدونيين
الذي لم يتحدث عن عاطفته ! , غامض جداً , فجل ما نراه إنسان مقتدر علمياً يهب لنا الحلول على أكمل وجه
لكن لا نعلم ما خلف هذا القناع !
كان لما يقرأني , يحلل كل كلمة , لدرجة أني بتُ أحاول ألا أكون شفافة أكثر , لأنه متمكن , يقرأ ما خلف السطور , يقرأ ما كان في خاطري لما كتبت , أنه يفهم المعنى الصحيح في الحرف , أتمنى ألا يطيل السفر ,
نمووول أصبحنا فتات خبز , ننتظر منك أن تجمعنا

==

الجميلة الراقية , التي أعلنت مرحلة الهدوء , كانت مفعمة بالحياة , تهندس الكلمة قبل أن تكتبها
تحب دائماً أن توجهنا , هي لما تحط هنا على أرض مدونتي , تكسبني وبكل جدارة ثقة بما أفعله !
ولو كانت كلماتها قليلة , لكني لا أنفك أشعر بالثقة لمجرد وجودها هنا ,
بنت بطوطه التي بدأت بعودتها
وأتمنى ألا تطيل مرة أخرى !
==

صاحب القصص الجميلة , المحلقة في عالم الخيال ,
التي تأخذنا من محطة اللا شيء , إلى كل شيء تكمن فيه الحياة , لما أقرأه أشعر بأن ما يكتب
من ومضات الحقيقة , لا أشعر أبداً أنه من نسج الخيال
بتُ أشتاق لحوريته الذي يتحدث عنها ,
زيد الفضلي لا تدع الحياة تسلبك متابعيك
==
نيمو ذلك الإسم الذي اعتدنا أن نسمعه من ثغره , أن نقرأهُ في وجعه
إنها السبب بكل ما يحصل لذلك المبدع , إنها السبب بإنفجاره لغة !
ذلك الذي أخذته مراحل ما بعد الفراق , إلى الإبتعاد عن مساحته
كلما أردتُ أن أشعر بالحب مجدداً , بالألفة , زرته
بهِ شيءٌ مختلف , به طاقة منفردة على الحديث
به ألقٌ في التعبير , به شيءٌ يدوي في عقلي
يصرخ أنت معاوية بابطين , فلا تُطيل غيابك الذي ينهش الإنتظار
==

لولا الأمل ! , أخذته الغربة عنا , هو من كان يبث فينا الأمل , بمجرد أن نقرأ اسمه
جميلاً ما كان يكتبه , وإن استمر في الغياب , فسنفقد عزيزاً كانت له مكانة في قلوبنا جميعاً
==

ذلك الجنون الذي كان يحلق فيه , على شكلِ عقل !!
مازلتُ لا أعي مايحدث , هو الرائع في كل شيء , المثخن بالكلمات , الحالم بأشياءٍ شتى
جنون عاقل ! كيف اختفى , ولمَ اختفى , ومتى سيعود
إنها كوابيس كلما أفكر بها ! , لا أجد منطقاً قادراً على أن يستوعب تلك الأفكار
أنا فعلاً لا أدري ما حل به , وأحب أن يعودَ لنا , فقد طال الفراق يا راشد !
==

زهراء , هي من كنتُ أحب أن أقرأها قبل النوم ,
تشعرني كلماتها بشيء من الفخامة , البراءة , والأحلام الوردية
بتلك اللغة المزدحمة بالمشاعر , بالأناقة و الجمال !
كانت فعلاً من إحدى المفضلات عندي , وما زالت , لولا أن حرمنا القدر من قراءتها ثانية
زهراء ما آن الرجوع ؟

==

ما فعل الدهرُ بكِ يا
خديجة , كنتِ تناضلين دوماً من أجل الكلمات !
تحرضينا على الكتابة , على الانطلاق , على التسلح بالحروف الجميلة
لم كل هذا الغياب ؟ لمَ كل هذا السواد الذي غيّم على مساحتك ؟
لِمَ كل هذا التعب المدفون بين طياتِ اسمك ؟
لِمَ كل هذا الصد يا خديجة ؟
==

Why do we follow .. أروع إنسان تسنى لي أن أتعرف عليه ,
كان رائعاً , أصبح الأخ بومضة !
وأصبحت أكن له الإحترام بثانية , و برمشة عينٍ اختفى ,
أتذكر كان يجاريني بإحدى كتاباتي , لا يعلم
كم من الفرح قد أشعله في قلبي , كم من الفخر الذي زرعه فيَّ ,
كَم من البهجة والأمل لفه حول عنقي
إنه الأروع , و الأسوء غيابه
==

أم حسن , جل ما أشعر به , إني أفتقدها كثيراً , كثيراً !
==

دائماً كان يعاني , في بداية الأمر كان ينتقدني بشدة ,
لا يحب هذا النوع من النشر ,ومع ذلك كان يقرأ ,
ويتواجد حتى دعيتُ له من قلبي أن يشعر بالحب يوماً ما ,
والقدر قد أصاب بسهم الحب قلبه , أصبح يحب ,
يعشق , لكن الحظ لم يكن بصفه , أحبه أن يتواجد هنا , طيب إلى أبعدِ حد ,
شفاف , مضحك , لكنه ينكث بوعوده أحياناً
وعدنا بمذكراته , لكنه لم يفي , السنونو الطائر الحنونو , إنه
Don Jon !


وإلى كل من غاب عنا , أنا لا أرضى للعائلة البلوقريه التي ولأول مره أن أشعر بها ! أن تتفرق
ربما يجدر بكم أن تجاهدوا الوقت , القدر , الظروف !
فنحن نحبكم , نشتاقكم ! ولا نرضى بغياباتكم الكثيرة
لنكن كثورة مصر ! نحارب جداً الفراق , ونصبح يداً واحدة لا يفرقنا أحد , ولا تكسرنا الظروف

وإلى - RainBow كأس حلمي – في مخيلتي – آل باشينو
– مشاوير – الحر – صندوقي الأسود
دوكاتي – بنادول – فشّه – سبمبوت – كندروز

ألا تغيبوا رجاءً

أطيب المُنى لَكم
جَميعاً

43 التعليقات:

Al Pacino يقول...

يا بعد عمري والله ..
والله عورتي قلبي ..
إي والله أنا بعد وايد لاحظت هالشي الكثير منهم أخذتهم رحلة الغياب إلى مكان لا نراه في خارطة البلوقر ..
نتمنى أن يعودوا بأقرب وقت .. فنحن نشتاق دومًا لهم ..

عوّرتي قلبي والله ..

عسى الله لا يفرقنا ..

تقبّلي ودي و تقديري و أشد إحترامي لك ..

دمتي بألف خير

Reem يقول...

لكل غائب عذر ، عسى أن يهون الله عليهم كل أمرٍ عسير ، أو يزيدهم فرحاً و قرباً إن كان الغياب بعذر الفرح ..

عذب هذا الحديث ، لا تعلمين عدد المرات التي سمعت مثيله .. رغم اختلاف الشخوص :) !

لكل منا مساحته ، ربما تضيق أحياناً .. فـ نحتاج البعد ..

كوني بخير ، و بالقرب دوماً

قوس قزح يقول...

أحم أحم

نحن هنااا
ههههههههههههه

لكل من أبتعدوا عن عالمنا لإنشغالهم أو لظروفهم ..نقول لهم لن ننساكم ..

حافية القدمين :
نحن نتابعك من بعد ..ولن ننسى ما تتركيه فى أنفسنا من ود و فرح

شكراً لوفاءك .. شكراً لك شيء منك

منصور الفرج يقول...

هي الحياة هكذا . تسلبنا الجمال دائماً قبل أن نشبع منه .

الله يرجع كل الغايبين

كل الخير لكِ

هــديل يقول...

صدقتي والله ..

قد يشتاق الفؤاد فيخجل أن يبوح بحرقة المشاعر ..

إلى أن تلتهب .. فنراها تكمم الأفواه فتنطقنا بصوتها الحزين الذي آلمته الأشواق..

كلماتك أصدق من مشاعرنا طرقتها و أيقظتها إلى أن تجاوزت قمم الاشتياق..

بصوت لا يقوى على الفراق ..أنتي مبدعة و لابد أن تكوني كذلك لأنك كذلك ..

دمتي بخير و سعادة..

الحــــر يقول...

لك كل الحق

بأن تعتبي

ولكني لم أرحل

فقد كنت أراقب ما تكتبين

من مكان بعيد

رغم ان سيف الوقت كان يقطعني

فعذرا لأني لم أستطع ان أنثر بعض

حروف الأعجاب والتي تستحقينها لكي

اقول لك اني لم أرحل ولن ارحل عن

أبداعاتكم أنتي ومن ذكرتي في هذه

التدوينه ولكني أتفق معك بأن هذا

العالم قد أصبح موحشا لغياب من هم

كانو يمدونا بالامل والثقافه وغيرها

من أمور الحياة

يجب كما قلتي ان نحارب الغياب وانا معك بذلك

تحياتي :)

وشكراً لك

Safeed يقول...

إنما الدنيا[ومن فيها] كظل زائل
أو كضيفٍ بات ليلاً فارتحل
أو كطيفٍ قد يراه نــــائم
أو كبرق لاح في أفق الأمل

7osen يقول...

مرحبا حافية

حقيقة بوست مؤثر

أكيد الغياب مؤثر جداً .. خصوصا الناس إللي حبيناهم وتعودنا على وجودهم وتعليقاتهم على بوستاتنا إللي تفرحنا وتعطينا الدافع للاستمرار والابداع

لكن اكيد كل شخص عنده ظروفه
وأتوقع إن وسائل التعبير والتواصل الثانية مثل الفيس بوك والتويتر أخذت الناس اكثر من المدونات

بالنسبة لي الصراحة ظروف الحياة أهي اللي ابعدتني عن المدونة و عن الاصدقاء لكني حقيقة متابع دائما لما تكتبين انتي وعدد من الاصدقاء ولو بدون تعقيب

اتمنالك كل الخير
واتمنى تستمرين في ابداعك لأنك بالفعل قلم مميز جدا وتملكين مستقبل كبير في الكتابة

لولا الأمل يقول...

يشرفني يا حافية اني اشوف اسمي في صفحتج

انا متابع من بعد !! مو بس الغربة اللي ابعدتني .. اشياء ثانية ما كنت منتبه لها .. بس من السطرين اللي كتبتيهم انتي بدت تتضح هالاشياء

للأمل عودة يا حافية


شكرا جدا !

مودتي

panadool يقول...

سلام

أقولج مرات الظروف تحكم


بس اللى مو خوش
هو إن بعض المدونيين تركوا الكتابة وإتجهوا الى تويتر والفيس بوك
توزع الجهد وتشتت التركيز


البوست اليوم مميز وخفيف ظل
إستمتعت جدا بقرائته

Fishah يقول...

يااحلوج :*

عذرا لانقطاعي المتكرر ..

اغيب بس ماستحمل البعد عنكم .. اتابعكم من بعيد بين فتره وفتره .. اشتاق لكم :)

شكرا حبيبتي :*

kumarine يقول...

العزيزة حافية القدمين :
شكرا لما اغدقتيه علينا انا و لعلي اشرك الاخرين في ما سطرته اناملك .
لا زلت هنا اتابعك و ان انزويت خلف ستائر الحياة , تشغلنا طموحاتنا و ما نراه من عمل البعض على هدم ما نبني .
شكرا مرة اخرى
دمتي بخير و عافيه

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Al Pacino :
------------

ما كنت احس بالإلتزام
كثر اخر فترة كنت أدون فيها , وخصوصا بالأعياد والمناسبات , فعلاً كنت احس بمسؤولية إني لازم اعايد , وابارك , واهني , وإن توفى احد اعزي
عشت مرحلة النضج بهالمكان
شلت مسؤولية كبيرة بهالمكان
حسيت بجو العايله الكبيره اللي مهما يصير متماسكه , واحد يعاون الثاني
رغم اختلاف الأراء , تلقى بمدونة كل واحد جانب
إن جان خاطرك بالضحك تلقى من يوفرلك
بالحب , الأمل , اليأس كل شي كل شي

ولقيت كل واحد من المدونين يحاول يعوضني عن شعور الأخوة
كل واحد منهم مازال حسبة اخوي الكبير
وكل وحده كانت معزتها من معزة خواتي

ماتتصور شكثر اشياء زرعوها فيني
عشان جذي ماقدر اتقبل فكرة غيابهم
ولا ابي اتقبل

انا يوم عن يوم قاعده اتمسك فيكم
آمين يارب , ولا يبعدكم عني

مشكور على مؤازرتك يا باشينو
راعي واجب :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Reem :
-------
بعضهم يا ريم , كان غيابه انسحاب
اللي مفاجئني إن كلهم نفس الوقت
ماصار الوضع تدريجياً عشان يساعدنا إن نتقبله
صار فجأة

" هُو الغياب مؤلم ! "

خديجة علوان يقول...

الشفيفة الرقيقة

حافية

بيني وبين عالم الانترنيت أزمنة من الغياب وجدارات بنتها الظروف الجميلة احيانا والقاسية احيانا أخرى
لكن شموسكم تخترق صمتنا العقيم و تحرث التل العاري ياسمينا وأطواق حب

الحرف ياحافية تجهده الأفكار ويدكه الوقت العامر بالارتباك فلا يطيق غير الرحيل الى أن يخلو له الجو ويتهيأ له النص الحافي فيرسمان لنامعا سماءتحتوي بوحنا المجنون

كوني بخير وليسلم قلبك الشفاف اذا احب
وقلبك الطيب اذا عاتب
وروحك اذا اشتاقت
نشتاقك ايضا

لي عودة الى هنا وحيث الفصول فقد اهملتها

اوركيد لفؤادك الأنيق ياحمامة

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

قوس قزح :
----------
كل واحد فيهم ترك بصمة بقلبي
وعلمني درس بحياتي
صعب جداً إني انسى احد
احد يقدر ينسى سبب نجاحه
ولا ينسى عرابه ؟

انت بالقلب دايما يا قوس
يمكن من أكثر المناضلين ماشالله عليك
معني ما توقعتك بتصمد في هول الإنسحابات
اتمنى انك تكمل , انت مجتهد
شكراً لحضورك .. مساندتك ,
وهذا اقل شي ممكن اسويه وهو العتاب يا صديقي

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

منصور الفرج :
-------------
بتُ أتمنى أن يرجع الزمن للوراء !
حتى أشعر بعظمة النعمة التي كُنت أعيشها !
إنه السخط يا منصور

آمين يارب , ولروحك زنبقة

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

هديل :
------
ما يزيدُ الإشتياق جرحاً سيدتي
هو أن تستعيد ذكريات الماضي
في كل حرفٍ كنتَ تنطقه
يأتيك الناس من كلِ فجٍ
يسألونكَ عن الغياب ؟
عن الألم الذي كسى ملامح المكان
عن كل شيء !
كنتُ ألقى فيهم المساندة العظيمه
السور الحاجز بين كل شيء لا يوالمني
ويظل هذا الإشتياق , وتظل الذكرى الجميلة ساطعه

شكراً لكِ هديل لروحكِ قبلة

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

الحر :
-----
إن العتاب لا تنطقُ به الألسنة , إلا التي تُحب بحق
وأنا عشتُ معكم من الأيام , ماهو كَفيلٌ لي
بأن أعتب , وأوبخ كل من رحل هُنا
لو كانت قرائتكم لي هي التي تسعدني لسعدت !
لكني أحبكم حين يزاول كل منكم مهنته في اللغة
أحب أن أرى فيكم التنافس , ذلك الجو الذي كان مسيطر
على مساحاتنا جميعاً

حارب إذا معي , كي لا نخسر أكثر من ذلك !
شكراً لك أيها الحر

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Safeed :
--------
إنهُ أمير اللغة !
لا خلاف عَلى ذلك ولا نُقصان

شكراً لمرورك المشرف

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

7osen :
--------
تويتر , هو العدو !
لكني مجبره إني ابحث عنكم هناك .
أريدُ أن أقرأكَ مرة أخرى ,
بتلك الحياة , بذلك الصخب , بتلك الآمال
التي تبثها في نفوسنا في كل حرف تكتبه

لا تغيب أبداً يا زيد ..
شكراً لك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

لولا الأمل :
---------
وانا بإنتظارك أن تضخ الأمل فيَّ أولاً
لولا مكانتكم المحببة إلي
لما عاتبت يا طلال
بإنتظارك مجدداً
مكسواً بالأمل :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Pandol :
----------
عليكم السلام ,
وللمرة الألف تويتر هو العدو
والله ما استسغته بعد
بس يمكن الله يزرع المحبة بقلبي على يوم
وانظم للجميع هناك , لكنه ماراح يكون كبديل عن البلوق
أبداً

شكراً لحضورك , يشرفني وجودك
دايما مسكن للآلام يا بندول

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Fisha :
--------

ياربي مادري ليش ابي خاطرج
معني مو محتكه فيج وايد
بس حيييل أبي خاطرج
وابي اشوفج مستانسه دايما

تعطيني طاقه , وحيويه

:*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Kumarine :
--------------
قد صعقتني بوجودك !
كنت متأكدة 1000% أنكَ لا تقرأني أبداً
أنك اعلنت الرحيل عن هنا , دون عودة
ربما حتى أحرقت خارطة المكان !

حقاً أسعدتني جداً بمرورك
لا شكرَ على واجب , فكل ما تستحقونه
لم يقال حتى , ولم يُكتب

دمت بالجوار , شكراً جزيلاً جزيلاً جزيلاً

Miss-Q8 يقول...

حافية القدمين :*
نعم .. مقصرّون بحقك يـْْ♡ـْْا جميلة
نعم .. مشتاقون لألحانك الرائعة يـْْ♡ـْْا انيقة

لكننا نتابعك أنتِ وروحك النقيّة أينما حطت
وأينما ذهبت
ومهما كتبت

ومن يستطيع أن يغض الطرف عن براءة نداءكِ
كوني بود :*
فإنّا حق مشتاقون

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

وداعَ من نُحب واقعٌ لا محاله =(

Engineer A يقول...

اعتذر منك ايتها الجميلة والرقيقة ..

اعترف بتقصيري وانجرافي الالكتروني الذي جرفني الى عالم صاخب وسريع تشتت معه ذهني وفكري ووقتي!

افتقدت قلمي .. عالم التدوين الجميل .. وافتقدت أكثر تواجدي هنا .. في عالمك الراقي والرفيع ..

اعترف ..

افتقدت حروفك .. كلماتك.. جموح مشاعرك وتمردك ..

واعدك بأن لا أغيب بإذن الله .. وسأظل دائماً ها هنا .. بجانبك

أشكرك كثيراً على اهتمامك واعتذر عن التقصير

ودي ومحبتي

نمووول يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله
لا دائم إلا وجه الله

حافية هي فترة وتعدي ان شاء الله الحين عطلة والي مسفر مرته وعياله والي ماخذهم البر والي يطلع ويستانس ومخفف نت والي ماخذ اجازة من كل شي, بس حطي ببالج هالشي الي يدخل التدوين ما يقدر يطلع منه والي يدخل مدونتج لابد يرجع مرة ثانية وثالثة حتى يوارى الثرى ,,

لا تخافين والحين انا رديت ولو ان ودي يستانسون الي مسافر والي مخيم قبل لا يرجعون حق الدوامات خاصة ان ماكو زحمة بالشوارع والوضع عاجبني وايد ..


اصيلة يا حافية وترى هي فترة بسيطة انشاء الله وكل شي يرجع مثل ما كان وافضل وبتشوفين زحمة عندج (اوعدج) مابي اركز عالجانب العاطفي بالموضوع عشان ما نسويها مناحة ,,


وصباحج سُكر

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

خديجه علوان :
-----------
يا أميرةَ هالمكان
أنقذتني من دمعةٍ كانت على وشك الإنهمار
بعد أن قرأت وجودكِ هُنا , ضحكت ملأ قلبي
لأني مازلت أملكُ تِلك الزَميلة المرهفة
الرقيقة بتعابيرها , واسألتها
أنتِ مبدعه يا خديجه , وإن كانت زياراتي قليلة
لا أحب أن أرى أحداً يبتعد عن عما يفعله
عما يمارسه بإبداع , بدقة متناهية
أشعر وكأن أحداً يجهض روحاً بريئة
موهبة عظيمة
نفساً حرم الله قَتلها إلا بالحق
لا تعلمين كم من البهجه أشعلتِ في خاطري
وكم من التفاؤل بعثته بين جدرانِ المساحه
أرجوكِ سيدتي
عودي
عودي
كما كُنتِ صوت الضَمير
وسيدة الأبجديّة المناضله

خديجه مودتي الخالصه لشخصكِ المميز :*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Miss Q8 :
-----------
هو لَيسَ تقصيراً سيدتي
هو ظلمٌ بحق ما تمتلكونه من موهبة
يتمنى البعض أن يمتلكها
هو أنكم قد تبخسون بهذا الشيء العظيم
خاصةً أنتِ يا رائعه
قد شهدتُ ولادتكِ
انفجارك ! براعتك !
فلن أسمح أبداً لأي ظرفٍ كان أن يسلبكِ من مساحتك
يسلب عيني أن تقرأ .. الفتاة التي تشبهني كثيراً
حين تعبر ,
الفتاة التي أراها مرآةً لما يجول بخاطري

وأنا أيضاً مشتاقه
وبخاطري الكثير لأبوحَ به
لكن ما قلته ربما سيكن كفيلاً
بأن ينشط حواسكم لتبدعوا
أرجوكِ لا تهدري حروفك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

صفحات ملطخه بحروفي :
-------------------
لن أتقبل هذا الواقع التقليدي
فبأيدينا أن نخلق من المحن
شراع , يمنع الظروف
أن تسييرنا إلى وجهاتٍ غير راغبين بها

شكراً لكِ عزيزتي لزيارتك
دمتِ

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Engineer A :
---------------
أتعلمين
جميل أن يعلم المرء بين حينٍ وآخر
كم من النفوس غيرت كلماته
كم من العزائم أثارت في الخواطر
كَم من التغيير أحدث حين تنطق حروفه

وأنتِ فعلاً , كنتِ من بينهم
كنتِ مع الآخرين كَمثل البنائيين
وكنتُ أنا اللبنه الأولى لمساحتي
جعلتم تبنوني , بكل وقتٍ من الأمل
من التشجيع , من كل شيء
حتى بتُ ناطحة سَحاب
لن تستغني أبداً عن مهندسيها ,

لا أرضى لكم الغياب ,
ولا أرضى لهذا المجتمع أن ينتهي بسبب التكنلوجيا
وأنا أعلمُ جداً
لن يكون الـ " تويتر " ولا الـ " فيس بوك " بمثل المدونة
لأنها حقاً مساحة تستحق كل شيء
وخُلقت لتدون , لتكتب , وتناقش

شكراً لكِ أبرار على وجودك
أقدرُ لكِ هذه الزيارة بحق
:*

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

نمووول :
-------
انت بالذات
مادري شقولك :)
والنبي اوعا تسافر مره تانيه

شكراً ع الكلام المريح
الوحيد اللي سكتني من بد الحاضرين

د.ريان يقول...

صباحكم طهر ونقاء

مدونة رائعة وجميلة

سرني المرور هنا

دمتم بكل خير

Don Juan يقول...

وقعت في الحب!
هذا الذي ابعدني
و لكم كان الحب مؤلماً
لقد كرهت النساء!
لم أعد أطيق صنف النساء
أمقتهن
مخادعات !
لا يشعرون بما نشعر به
يضعن الخطوط الحمراء متى شئن
و بأي طريقة شئن
و يجب علينا أن نستجيب و إلا فالرحيل هو الحل
و لكم ما كان موقفي مؤلماً حين رفضت هديتي لها في عيد الحب! كم كان قاسياً ردها حين أخبرتني بأنها غير مرتبطة بي و لن ترتبط بي , تركتني أمشي و بي جرح غائر !
هيَ , من جعلتني أمقت النساء!

غير معرف يقول...

فقط أريد أن أقول ما هو بلوق العظيم الذي وصلنا اليه! لقد كنت في جميع أنحاء لعدد لا بأس به من الوقت ، لكنه قرر في النهاية إلى إظهار تقديري لعملكم! ممتاز ، وتجعلها قادرة على الاستمرار!

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

د.ريان :
-------

مساؤك إشراقةٌ بها الحب مُضيء
شكراً لإغداقكم بالمدح هُنا ,
أتمنى ألا تَكون الأخيرة
تشرفت بحضورك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Don Juan :
--------------
علي
لو كنا نَحكم على البشر , وعلى كل ما يعترينا في الحياة
من المرة الأولى , والتجربة الأولى لما أصبنا طول حياتنا
التجربة السيئة من واجبها أن تقويك , تعلمك أشياءً كنت تغفلها
تعلم من أخطاءك يا علي ولا تيأس !
فهناك من يحب مرة , مرتين , ثلاثة , أربعه حتى تصيب إحدى المرات معه
النساء ليست مجبرات أن يتشكلن بشكل من كنت تحب
إنهن أنواع , وأسرارٌ دفينة

لو كانت كل النساء مخادعات يا علي
لما أحب أحد , إنها تجربة سيئة ليست أكثر
حاول أن تستعيد قوتك , تنسى , وتفكر بالآتي
إياكَ أن تتسرع أبداً !
ربما التسرع الذي أحدثه في تسلسل المواقف هو من أفقدكَ إياها

النساء نوعان :
تحبكَ أن تبادر !
وتحب أن تبادرك هي
إن اكتشفت أيهما هي , لأصبت

" ما تحس غيابك فيه ظلم شوي لنا ؟ "

زَهـرَ!ءْ يقول...

زهراء ما آن الرجوع ؟


أنا هُنا ..
ولكِن حَرفي بَعيد يا صَديقة ..

مُثقل بِغُربتي والحَنين ..


دامَ نَبضكِ ولا حُرمنا مِن هذه المَراسيم

راح ـلـﮧْ يقول...

اي والله ..
صاير فترات حسب المزاج
الله يدوم عليكم الصحة والعافية
أحبكم يا أهل التدوين والمدونااات

محطات تاريخية يقول...

صور شعرية جميلة ونفس جيد أدعوك إلى مزيد الكتابةوشكرا .

غير معرف يقول...

اكثر من رااائع الف شكر