الجمعة، يوليو 22، 2011

مَطَار


مِنْ خَلفِ شباكٍ تَرفرفَ خاطري
حينها كُنتُ عَلى الكرسي أجلس
في يدي بَعض الجروح
بينَ عيني بعض حكاياكْ
في جبهتي تندكُ أصداء القروح
كُنتُ أكل ماتبقى من غيابك
أتذكر كَيفَ يغريني سرابك
كَيفَ يُتعبني انشغالك
كَيفَ يُدميني صراخك
كَيفَ يسقطني هيامك
وادندنُ في الهَوى وقعُ خيالك
وابلل تِلكَ الشفاه الذابلات
واطمأنها عَلى حالي وحالك
وَحدي أجلس ..
كنتُ وَحدي
سَامحني حبيبي إني اكذب
لَم أكن يوماً لِوحدي
كُنتَ ثانياً تبحث عني
صرت ثالثاً تسكن لحدي
رابعاً بينَ الحنينِ يتعبك صدي
خامساً في مُهجتي أنقذتَ حبي
سادساً تَسبحُ فَوق أمواجي ومَدي
سابعاً قد خفت مِن جَزري .. وأسكنتكَ مهدي
ثامناً لم تمت بي .. بَل قَد مُتَ بعدي
تاسعاً نادتكَ أيامي , فتجاهلتَ لردي
عاشراً .. ماذا دَهاني
قَد رأيتُكْ ..
وبدأتُ الآن أهذي !
من خلفِ شباكٍ ترفرف خاطري
حينها كُنتُ على الكرسي أجلس !
ونِداءٌ كان يصدح
يا مسافر ! انتشل اغراضكَ المزريه حَالاً
وإلى بَوابةِ الطائرة تَوجه هيا حالاً
وأنا مِثل المَجانينِ أفكر
هَل خَلفَ ميعادي أرفرف !
أم إلى حضنك أولي ؟
هَل إلى الدُنيا الجديدة هذي أدلف
أم إلى صوتِكْ آهٍ منه كَم كان يدوي !
بيننا كان زُجاج !
عَصَفتْ فينا المشاعر
وكأنَ البَحَرَ قد ثَارَ على صَمتِهِ وانفجر
في هيئةِ الأمواجِ .. أمواجْ
صَاحَ صوتٌ
يا مُسافر .. لا تَمتْ بين الذكريات
إنِها وأدٌ إلى المَاضي يَجركْ
وإلى الحَسرةِ حيناً سَوفَ تنقادُ بَعدَ ميقاتِ الحياة
يَا مسافر , دَعَ عَنكَ أحَبالَ الشتات
لا تنمْ بينَ الأحلامِ لا ولا حتى الأمنيات
قُمتُ فجأة !
كُنتُ أركض , وخيالكْ كَان يسبقني هُناك
بتُ أبكي .. لا أريدكْ
أنا أعلم انني كُنتُ مُناك
لَكنكَ في زَحمةِ الأحداثِ مني انسحبت
وتركت الخذلانَ يأكل .. مَاتبقى من وجودك
لا أريدك ..
قَدْ وصلت إلى تِلك المَحطة
قالت المرأةَ عفواً
قد تأخرتِ يا حلوه
فهرعتُ إلى ذاكَ الزجاج
لم أجدك !
واحلاميَّ نكبة
وخِذلاني فيكْ .. قَدْ صَار عنوه !
لَمْ أجدك !
في أوقاتِ المآسي لم تكن حتى هناك
في ابتساماتكْ لَم أكن أسكنْ شِفاك
لم تَكن يوماً هناك
لن تكن حَتى هُناك !
قَد متَّ فيَّ
وتنفستُ هَواك
قَد ذَبحتَ القَلب فيَّ
وصَفقتُ لكَ
مِن خنجرٍ لم يَغرسهُ غيرك
لا و لا غير سواك !
لم أجدك
لم تكن يوماً هناك

13 التعليقات:

ℓσłliρσρ g!rℓ يقول...

للفراق طعم لاذع و مر في نفس الوقت كم هو موجع ذلك الطعم لحد الغصه



عظيمة حرف كما انتي

تقديري

قوس قزح يقول...

و إحدى عشر و إثنى عشر يعجبنى نضبضك
؟
أتابعك دائماً


تحياااتى

الهناف محمد آل هجرالمزروعي يقول...

كُنتُ أكل ماتبقى من غيابك
أتذكر كَيفَ يغريني سرابك
كَيفَ يُتعبني انشغالك
كَيفَ يُدميني صراخك
كَيفَ يسقطني هيامك
وادندنُ في الهَوى وقعُ خيالك
وابلل تِلكَ الشفاه الذابلات
واطمأنها عَلى حالي وحالك
وَحدي أجلس ..
كنتُ وَحدي


ابداع × ابداع ..


لي عوده لجديدك

وحبي لك لن يموت يقول...

بدِيعْ !
أنتِ مُدْهِشَة !

Al Pacino يقول...

اقسم بأنّي أتعلّم منك التخيّلات ..

أعجبني
"لَكنكَ في زَحمةِ الأحداثِ مني انسحبت
وتركت الخذلانَ يأكل .. مَاتبقى من وجودك"

روعه يا حافية ..

ارويني من هذه الكلمات دومًا إنك دائمًا ترويني .. دومًأ يقشعّر بدني بتلك الكلمات ..

ادامك لي حافية ..

وأدام مروري و مكوثي هنا ..

blue-wave يقول...

لم افهم المعنى كاملا
يبدوا ان البعد قد اثر على مفاهيمى الخاصه

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

ℓσłliρσρ g!rℓ :
---------------------

في كل يوم يتغير مَذاقه ,
بعضاً منه يكون على مذاق البكاء
والآخر على الحنين ,
والنصف الثاني بـ الندم !

لا عَظيم إلا قارئي يا صديقتي
حللتِ أهلاً وسَهلاً :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

قوس قزح :
---------

لن أنتهي منهن !
إن بدأت لن استطيعُ أن أحصي الجراحات يا قوس :)

ممتنةٌ لكَ دوماً على تواصلك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

الهناف :
---------

مُتعبٌ ما اقتبستيه بالفعل

أنرتِ الدرب

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

وحبي لك لن يموت :
------------------

أنَا مُتْعِبة يا صَديقتي ,
أنفض الجرح ,
وأقطعُ خيوطه
كَي لا يَندمل ولا يَبرأ

كوني بالجِوار يا غَيمة

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Al pacino :
--------------

الدُنيا تعلمنا من التشبيهات والخَيال
مايكفي لأن نَكتب المًجلدات ,

لكننا عاجزون عن التَعبير ,
مَربطةٌ ألسنتنا بما يَكفي من الوَجع ,

وجودك يَعني لي الكثير يا زميل
مَهما حاولنا أن نعتاد أن تكونوا هُنا

لكني مازلتُ أرى القدر يحول بيننا وبين أحباءنا

لِذا ..
كُن هُنا , وسأكونُ بإنتظاركَ دوماً
حَللتَ عقدةَ البؤِسِ والضجر بوجودك :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

Blue wave :
-----------

لَيسَ البعد ,
إنهُ أحدهم ينتهكُ عقلك ,
استريحي من الوجود
واقرئيني رويداً

Räumung wien يقول...


مدونة مميزة
كل تقدير واحترامى لكم ... :)