السبت، ديسمبر 20، 2008

ثـورةُ الشَـوقْ

إضغـطْ عـلى أوجـاعِي
لِتَسـتَمِعَ إليهـا وتَـقرأْ


اَستَوحِشُ اليَـوم مِنْ دونِك
وأغـرقْ
أغـرقُ فِـي وَجعـي
لـ يشتَاقُ الشَوقُ لكْ
وتـسألُني السـاعةُ الرابِعةُ عَصـراً
أيـنْ هُـو عنكِ ؟
.
أتَشتَاقُ لي ؟
أجابَنـي : نَعـمْ وكَيفْ لا أشتـاقْ

أنتِ دَواءٌ مُحَتمٌ عَلـيّ تَنـاوله
كـيّ أشـفى
كـيّ أشفى مِنْ مَرضِ الشـوق والألم
عزيـزتي
سأنْطِقُهـا اليـوم
بَعدمـا جَربُتْ ألم الفَقد
لا أريد إفتقادك
هَـل أنتِ معي ؟
.
.
.
.
لا أسمَـع سِوى ......
.
وَينْقَطعْ الإتِصـال
مَن سَيسأُلني عَن مِعطفي ؟
عَن ملبَسي عَنْ مأكلي ؟
.
.
مَن سأغَضبُ عَليهِ إذا قَبلني ؟
مَنْ سأغرقهُ حَناناً إذا أحتاجَني ؟
.
كَمْ سخيفٌ قَطع الإتِصـال
لـ تـسألُ عَنكَ أوردتي
وأرَوِقـتي وأزْمِنتي
إنتِظاراً ليَومنـا العـظييم !

4 التعليقات:

متمردة .. Rebellious يقول...

اجمل الحب لحظة انتظار



و أقسى الشقو قطع الاتصال






متمردة ،، Rebellious

علماء السعودية يقول...

رأيت الشوق
في عينيكِ نهرا

واحلاما تخشى من سرابا

رأيت الوجد يعصف بالملامح
لتخبرني بما خلف الملامح

رسول الشوق
في الافاق يهجو بعادا
ويمتدح التلاقي

.
..

الشوق
يشتعل في داخلي
ويمكنه ان يسير قطارا بخاريا يقطع الفيافي اليك
.
.
قبل الساعة الرابعة عصراً


مَراسِيم حَافيةُ القَدمين

لمراسيمك هنا انبعاث روح كادت ان انسى مبضها

تقديري

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَـاسِي المَطـرْ .,} يقول...

أخـي ..
دَعنا نَقَرعْ كؤوسنـا فِـي
صِحَة الشُكـر ..

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَـاسِي المَطـرْ .,} يقول...

عَزيزَتي ..
مَتى سأنتهي منْ لوحةٍ الإشتيـاق ..
في تَمـام الساعةِ الثانيه ؟
أم الَموتِ إلا رُبع ؟
.
.
ومَا زِلنَا فِي دَوامةِ الشَوقِ ندور ..
أسعدني وجودكِ ..