الخميس، مايو 21، 2009

وَباءُ صدفه !



لحنٌ

غِيابٌ عنْ ساحةِ الحُبْ ,
أجبرتنَا الصِدفُ أن نلتَقي دائِماً
أمام أبَوابِنا الحُب نائِماً
وحَول رؤسِنا الحُبُ ما زالَ حائِما
حبيبي أتعلمْ
حينَما أراكْ تتسارعُ نبضاتُ قلبي
ويسخنُ وجهي ويحَّمرُ خدي
و يَتَملِكُني ألمْ وأخجل من وضعي
,

صَباحِي بلقياكْ أعظم
وحينَ أرى إبتسامتُكَ أعظمْ وأعظمْ
أذهبُ إلى مدرستي
وكأننيِ مَلِكتُ الآن أزمِنتي
أسرَحُ في درسي وقِرائتي
وأرىَ حروفَ الدرس كُلها بإسمكْ
وأهيم حَقاً في جمالِ حرفكْ
مَتى أكنْ حبيبتكْ وحرمْك

, فاصله ,
وبَعدَ أن عودتنَا الصدفْ على اللقاءْ
إنسحبتْ وتركتنَا في حيرةٍ وعناءْ
أيُّ صدفةٌ تحرقُ القَلبَ
وتطيّرُ الأمانِي في السمـاءْ

بإنتظارِ رحمةُ الأقدار أن تجمعنا ثانيةً

10 التعليقات:

Manal يقول...

تقبلي مروري عزيزتي
:)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ .,} يقول...

وتَقبلي شكري الجَزيل عزيزتي ;)

Ambitious يقول...

أوّل مرور..

وكلمات لطيفة،
والبلوق بشكل عام لطيف
واختيار موفق لكل شيء..

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ .,} يقول...

Ambitious :
لكِ ودي
لكِ حُبي
لكِ شكرٌ كثيرٌ من قلبي
حلِلتِ أهلاً

a7mad Nabeel يقول...

السلام عليكم
ـــــــــــ
موضوع جميل رغم انني لا احبذ كثرة السجع
اسلوبج بالكتابة حلو يمكن لانج تكتبين بصدق
واصلي الكتابة
تقبلي مروري الاول اختي
ــــــــــــــــــــ
ما قلتيلي !
شلون تشبهج صاحبة "حب الطواريء" ؟

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أحمد :
وعليكم السلام والرحمه ,
شَرفُ يُزينُ خاطرتي ,
ويصبَغُها بلونِ الشكرْ ,
كُنُ هُنا دائِماً حتى أشعر بعظمتكْ
........
كنتُ أجهلُ معنى الحب
أحببته بخفيةٍ دونَ أن يعلمْ
فكانَ يصدني كُلَ مرةٍ ,
فـ عِندما وجدتُ من يهواني !
تخليتُ عنه ولجأتُ لغيره
ولكنْ
ها أنا اليومْ
أرجعْ لنزوتي الأولى والخجلُ يكسوني
لا اعلم اكان الحقُ معي أم لا

خَيَال يقول...

لك قلب بحاجة إلى إنتفاضه..
متابع خجول منذ أمد وأنا أنقى مزاجي الصباحي بطرق باب المدونه كل يوم وأخر...
سعيد بقدومك الماطر..

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أبوابُ مدونتِي دائِماَ مفتوحه
تنتظرُ زيارةُ مبدعٍ بمثلكْ
لكَ مودتي ,
لا تحرمني من مدحك
و كنْ قريباً دائِماً

Pure يقول...

حبيبي أتعلمْ

حينَما أراكْ تتسارعُ نبضاتُ قلبي

ويسخنُ وجهي ويحَّمرُ خدي

و يَتَملِكُني ألمْ وأخجل من وضعي


,,,

أتعلمين .. أن ذاك الخجل الذي يتملككِ لحظة اللقاء هو قمة الحب ! ..

و احمرار خدّيكِ هو قمة العشق :)

كم انتي جميلة ..

,,,

دمتي بـ عشق .. ايتها الطاهرة ..

,,,

(و ربي يعجّل صدفنا عند الباب p;)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

الطاهره pure :
أحياناً يتملَكُنِي ذاتُ الشعور
عندما أتذكرُ ما حصل ,
أسعدتيني , فُكنت أظنْ حُبي نزوةٌ أو ما شابهَ ذلك ,
لكِ ودي وحُبي
همسه :
إلهي آمين p;